الخميس، 13 فبراير، 2014

حلمٌ داخلِ حلمٍ ..

شعر لـِ إدغار آلان بو
ترجمة: هانيــه عَســـوَد

خُذ القبلةَ منْ على الجبينِ!
إنفصالي عنكَ الآن،
يسمحُ ليَ الإعترافَ بالكثير ِ

لم تكنْ مخطئاً ..
يا منْ إعتبرتَ
بأنَ أياميَ مجردُ حلماً.

لكنْ ..
لو كانَ الأملُ قد توارى بعيداً
في ليلةٍ، أو في أحدِ الأيامِ
في الرؤيةِ، أو في اللا شيءِ
أكان هذا سيعني
بأن ما غاب هو "الأقل شأناً"؟

كلُّ ما نراهُ
أو ما قدْ يبدو لنا
ليسَ سوى حلماً داخلُ حلمِ.

أقفُ وسطَ هديرِ
شاطئِ الأمواج المعذبةِ
وأحملُ في يديّ
حبوبَ الرمالِ الذهبيةِ
كم هي قليلة!
لكنْ .. كيف يمكنُ لها أنْ تتسللَ
من أصابعي
إلى أعمقِ أعماقي!
بينما أنا أبكي - بينما أنا أبكي.

يا الله! ألا يُمكنني التمسكُ
بقبضةٍ أشدٍّ؟
يا الله! ألا يمكنني أن أُنقَذُ
من موجةٍ بلا شفقة؟

هلْ كلُ ما نراهُ
أو ما قدْ يبدو
ما هوَ إلا حلمٍ داخلُ حلمِ؟ 

الثلاثاء، 11 فبراير، 2014

حلُم ..

شعر لـِ إدغار آلان بو
ترجمة: هانيــه عَســـوَد

في رؤى ليلةٍ حالكةَ الظلامِ
حلمتٌ بأنَّ الفرحَ غادرَ ونساني.
لكنَ حلمَ يقظةٍ في نورِ أيامي
تركني مكسورُ القلبِ والكيانِ.

آه! كيفَ يسوى اليومَ بلا حلمِ النهارِ -
العيونُ مثبتةٌ
على ما يحيطُ منَ الأشياءِ -
وذلك الشعاعُ مرابطاً
يُضفيَ على الماضي الظلالِ؟

ذلكَ الحلمُ المقدسُ – ذلكَ الحلمُ المقدسُ،
بينما العالمُ كلهُ يؤنبني ويُحاسبني،
هتفَ ليَّ
كما الضوءُ الجميلُ ..
كروحٍ - وحيدةٍ - تبالي.

لكنّ الضوء
ذلكَ الذي شقّ العواصفَ والليل،
بدا مرتجفاً .. مرتعداً من بعيدِ ..
ما الذي يمكنُ
أن يكونَ
مشرقاً بهذا النقاءِ
في حقائقِ نجومِ النهارِ؟